الرئيسية / أخبار مصر / التغيرات المناخية واثرها على مصر مع المخاطر المستقبلية المتوقعة

التغيرات المناخية واثرها على مصر مع المخاطر المستقبلية المتوقعة

التغيرات المناخية وأثرها على مصر بحث يدخل في دراسته العديد من الجهات العلمية والدراسية ويهتم به الكثير من طلاب الدراسات العليا في الجامعات المختلفة ، ومن أخر نتائج الأبحاث إن سطح مستوى البحر سوف يرتفع في جمهورية مصر العربية والسعودية، حيث في المملكه العربيه السعوديه سوف يبلغ إرتفاع مستوى سطح البحر بحوالي نصف متر بحلول عام 2100 توقعات التغيرات في درجات الحراره في فصل الصيف ستكون قيمه الزياده فيها بين اثنين اثنين و اثنين و 7 درجه مئويه في المناطق الشماليه و بين اثنين من عشره واربعه من عشره درجه مئويه في مناطق الجنوب والجنوب الغربي مما يؤثر في ضربه سلبيا على الانتاج الزراعي بنسبه تتراوح ما بين 5 الى 25 في الميه.

يؤدي الى ارتفاع في مستوى سطح البحر الى اخمص مساحه قدرها 2,363 يختار من مساحه الشواطئ الرمليه في المملكه العربيه السعوديه هما في السودان بس يكون ارتفاع درجات الحراره بين ولو انت خايف واحد ونص الى 3 وواحد من عشرة قويه مع اختلاف الفصول مع انخفاض في كميه الامطار قدرها حوالي 6 مليمتر شهريا وذلك اثناء موسم الامطار وهو ما يؤثر سلبيا على تنميه الموارد المائيه وبالتالي على الزراعه و الصحه العامه.

أما عند النظر الى جمهوريه مصر العربيه سنجد انها قاعده اعلان بخصوص الابلاغ الثالث لتغير المناخ حيث ونيك حدوث وجع في المحاصيل الهم و هي الذره والقمح بجانب هتاكل في شواطئ الدلتا مع دخول كميات مياه من البحر الابيض المتوسط مع مصادر المياه العذبه في منطقه الدلتا مما يؤدي الى خلل في النظام البيئي بسبب هذه التغيرات المناخيه كما انه هناك ارتفاع كبير في مستوى سطح البحر اكثر من نصف متر الى واحد متر وذلك خلال المائه عام القادمه وهذا يؤدي بدوره الى غرق حوالي 30 في الميه من مناطق مدينه الاسكندريه والروح لا يقل عن اثنين مليون شخص من منازلهم بجانب الخساره الاقتصاديه الكبيره في مجال الزراعه و السياحه و الصحه و الموارد المائيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.