الرئيسية / أخبار مصر / أخر اخبار حادث المنيا حتى الآن بعد بلوغ عدد القتلى 26 وإصابة 27 والنائب العام يأمر بفتح التحقيق

أخر اخبار حادث المنيا حتى الآن بعد بلوغ عدد القتلى 26 وإصابة 27 والنائب العام يأمر بفتح التحقيق

استهدفت 3 سيارات دفع رباعي أتوبيس خاص برحلة من الأقباط كان يستقلونه للذهاب من محافظة المنيا إلى محافظة بني سويف، وقد بلغ عدد الضحايا حتى الآن 26، بينما وصل عدد الإصابات إلى 26 مصاب، وقد طالب السيد المستشار نبيل صادق النائب العام، بفتح التحقيق العاجل في ذلك الحادث الأليم كما تتواصل الجهات الأمنية للقبض والتضييق على المشتبه بهم.

وقد سارعا العديد من أهل محافظة قنا مسلمون قبل الأقباط، في الذهاب إلى المستشفيات التي بها احتياجات وخاصة مستشفى مغاغة والعدوة، للتبرع بالدم حتى يتم إنقاذ المصابين ومتابعة حالة الإصابات، بجانب وجود الجهات الأمنية ناحية المستشفيات حتى يتم تنظيم عملية دخول المستشفيات، حتى لا يحدث تداخل بين المواطنين ومنعاً لكثرة الأعداد فوق ما لا يُطيقه المكان وتنظيم الدخول والخروج.

قد أعلن مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، إن التبليغات التي وصلت هي قيام عدد من المجهولين من خلال ثلاث سيارات ذات خاصية الدفع الرباعي، بإطلاق النار عشوائياً على أتوبيس كان يستقله أقباط على الطريق الصحراوي الغربي دائرة مركز شرطة العدوة، ذاهبين خلال رحلة دينية من المنيا إلى بني سويف، وقد سارعت الأجهزة الأمنية بقيادتها المختلفة الذهاب إلى مكان الحادث الأليم، حيث ظهر إنه عند سير الأتوبيس في أحد الطرق الفرعية الصحراوية ذاهباً إلى دير الأنبا صموئيل غرب مدينة العدوة، حدث إطلاق النيران المؤسف من الإرهابين.

اتجاهات قوية لضبط الجناه بواسطة جهات الأمن

وقد تم عمل كردون أمنى من الجهات الأمنية داخل منطقة الحادث، حتى يتم ضبط الجناه، بجانب تمشيط تلك المنطقة جيداً والبحث عن هؤلاء الإرهابين وزيادة الحملات الأمنية وقد صرح مساعد وزير الداخلية بخصوص تواجد حالة من الاستنفار الأمني داخل المنطقة وعلى حدودها، للإمساك بهؤلاء القتلة المجرمين.

قام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بالدعوة إلى إجراء اجتماع عاجل من خلال مجلس أمنى مُصغر، حتى يتم بحث تداعيات حادث المنيا بجانب اتخاذ جميع الإجراءات الملزمة في هذا الموقف الأليم والاهتمام الكامل بالمصابين ورعايتهم حق الرعاية، مع متابعة الإحداث الملاحقة والحال الأمني جميعه على مستوى البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.