الرئيسية / موضوع / الحلول المقترحة لحل مشكلة البطالة

الحلول المقترحة لحل مشكلة البطالة

الحلول المقترحة لحل مشكلة البطالة التي تعمل على الكثير من الدول على تقديم حلول ممكنة لتقليل نسبة البطاله لانها تمتلك صور كثيره في المجتمع و تعمل الحكومه على تخفيض نسبه البطاله عن طريق حلول مقترحة لحل مشكلة البطاله في جميع محافظات مصر المختلفه، كما يعمل الوطن العربي على زياده نسبه التوظيف في جميع البلاد العربيه من خلال الخطط المستقبليه التي تعمل عليها مختلف الدول العربيه للاصلاح الاقتصادي داخلها خاصة بعد تقليل الاعتماد عن منتجات البترول المختلفة، بسبب انخفاض اسعار البترول العالميه في الفتره الاخيره والتي ادت الى انخفاض الواردات الماليه الى هذه الدول وكذلك يجب البحث عن دور القطاع الخاص المختلف الذي يؤدي الى زياده نسبه فرص العمل للشباب من جميع التخصصات المختلفه التي تتكون من المؤهلات المرتفعه العليا او المؤهلات المتوسطه او انخفاضه.

الحلول المقترحة لحل مشكلة البطالة

  1. عرض فرص استثماريه اكثر داخل النطاق الجغرافي للبلاد التي تعمل على زياده فرص العمل في هذه المدن المختلفه وخاصه التي تحتوي على كثافه سكانيه مرتفعه.
  2. توعيه الشعب عن عدم زياده الانجاب عن الخد اللازم وتنظيمه مع من يتناسب مع الحالات المختلفه لاصحابها وان زياده الكثافه السكانيه تعمل على انخفاض القدره الانتاجيه و زياده الاستهلاك في البلاد العربيه وحتى الاجنبية.
  3. الاعتماد علي العماله المحليه و عدم استيراد اي عماله خارجيه و الاولى هي توظيف العماله خاصة من الشباب في البلد ذات الجنسبة الاصلية.
  4.  حل جميع مشاكل الصناعه المحليه و فوائد الانتاج من خلال تسجيل وتوزيع المصانع المتواجده والمتوقفه والعمل على حل مشاكلها وتعتبر من العوامل القوية في الحلول المقترحة لحل مشكلة البطالة.

تعتبر عملية تقديم استراتيجيات جديده في مجالات الصناعه الصغيره والمتناهيه الصغيره و المتوسطه من أقوى الحلول التي تعمل على حل مشكلة البطالة في مصر أو أي دولة نامية أخرى، حتى تعمل على تنميه الاصلاح الاقتصادي في المجالات الصناعيه و الزراعيه و التجاريه المختلفه الاهتمام مجال التعليم والبحث العلمي في تطوير المشاريع التي لها اهميه قوييه و تعمل على زياده الصادرات في هذه البلاد، بينما تعمل على جلب العمله الصعبه الي هذه البلد التي تعتبر جانب مهم جدا في الحلول المقترحة لحل مشكلة البطالة المنتشرة ومنع زيادتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.