الرئيسية / أخبار مصر / جمع الشمل بين عبد الرحمن (الراقص مع الكلاب) وشقيقه مصطفي بعد غياب عام ونصف

جمع الشمل بين عبد الرحمن (الراقص مع الكلاب) وشقيقه مصطفي بعد غياب عام ونصف

انتشرت قصة “الراقص مع الكلاب” ويدعى عبد الرحمن على مستوى الجرائد والمجلات المختلفة, ولا يوجد هذا الشاب الصغير فقط في الشوارع، بل يوجد الكثير من أمثاله ولكنها كانت خطوه ممتازه من العديد وأبرزهم رجل الأعمال احمد أبو هشيمه في استلام تكفله بمصاريف الطفل في ظل التكنولوجيا الحديثة مع شقيقه، وبعده عن  مشاكل وتحديات الشوارع واستغلال القدرات العقلية والطيبة التي يتمتع بها الطفل في ظل مناخ سليم له.

قصة الراقص مع الكلاب “عبد الرحمن”

كانت البداية مع انتشار صور كلاب الشارع اللي كان فيها من يحنو عليها ويرقص معها أينما ذهب، ذهبت الكلاب معه، وقد صرح إن هذه الحيوانات الكلاب، كانت تحنو عليه الكثير من الأوقات وتتمتع بالوفاء له، حيث كانت تذهب معه في طرقاته، وتنام بجانبه و تتخلي عنه.

بدأت قصه الطفل ومعاناته حيث كان طرده والده من المنزل وهو طفل صغير بسبب زوجة الأب، وبدأ بالبحث في الشوارع عن مكان أخر، وكان له أخ شقيق يسمى مصطفى وقد انفصل منذ عام ونصف ولم يجمعها أي مكان مره اخرى، لكن اليوم الجمعة الموافق 17 مارس 2017 تم البحث والوصول مع الطفل عن شقيقه مصطفى و كانت هناك الفرحة والأحضان بين الشقيقين، ولقد قرر رجل الأعمال الشهير احمد أبو هشيمه التكفل بمصاريف عبد الرحمن ومصطفى وتوفير الحياه الخاصة بهم، حتى يستطيع التعلم وتعويض الأيام الصعبة التي لحقت بهم في الفترة الأخيرة.

البحث عن شقيق عبد الرحمن الراقص مع الكلاب

وكانت عمليه البحث عن مصطفى شقيق عبد الرحمن، بدأت من المكان الذي كان يمكث فيه عبد الرحمن، لكنهم لم يجدوا فيه مصطفى ووجدوا الكلاب هناك وكأنها تبحث عن عبد الرحمن كما وجدوا زملاء عبد الرحمن و أصدقاءه الذين يبيعون المناديل وقالوا “انت وحشتني اوي يا عبد الرحمن عاوزين نشوفك”،  وأثناء عمليه البحث، صرح رجل إلى جريده ما حول وجود مصطفى شفيق عبد الرحمن عنده في البيت، وترك رقم الجوال الخاص به و تم الانتقال الى مكان مصطفى ووجدوه هناك، ويجب شكر هذا الرجل على الحفاظ على مصطفى كل هذا لوقت، وتم جمع الشمل بين الشقيقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.