الرئيسية / حل لغز / قصة السيجارة وسائق الميكروباص جميلة

قصة السيجارة وسائق الميكروباص جميلة

قصة السيجارة وسائق الميكروباص جميلة “الاستاذ اللي ورا اللي مولع سيجاره ممكن تطفيها”
صاحب الميكروباص قال الجمله دي لشاب من الركاب كان مولع سيجاره في اخر كنبه وهو ساند راسه ع الشباك
رد عليه الشاب بعصبيه وهو بيزعق وقاله “انا هكمل سيجارتي ومش هطفيها ولو مش عاجبك نزلني هنا”
كلام الشاب استفز السواق جدا .

قصة السيجارة وسائق الميكروباص

قام السواق مره واحده ضرب فرامل وركن العربيه ركنه معناها ” اتفضل انزل ”
الشاب وهو نازل السواق خد باله من ملامح الشاب وعرف انه كان بيبكي ولسه مخلص بكا . قام السواق تعاطف مع الشاب وعرف ان اسلوبه المستفز نابع من مشكله بيمر بيها وانه مش لاقي غير السيجاره يطلع فيها همه .

قام السواق لحق الموقف بشياكه عشان ميزودش ضيقة الشاب وقاله بابتسامه انا وقفت مش عشان انزلك . انا وقفت عشان تخلص سيجارتك براحتك عشان انا داخل البنزينه اللي جمبك دي هفول العربيه . ومينفعش ادخلها وانت مولع سيجاره
الشاب بص للسواق وابتسم لكلامه اللي جبر بخاطره . ورمي السيجاره ساعتها من غير ما يكملها . وركب الميكروباص . قام السواق ادي الغيار الاول وطلع من غير ما يدخل البنزينه قامت كل الركاب ضحكت ومن ضمنهم الشاب ده. وبعدين قام السواق قاطع زحمة ضحكهم.وقال للشاب ده انت نازل فين ؟
رد عليه بابتسامه وقاله “وحدة غسيل الكلي”.
التمسوا الأعذار للآخرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.