الرئيسية / أخبار العالم / معلومات هامة عن فيروس “الفدية الإلكتروني” وكيفية حماية حاسبك منه بطريقة بسيطة

معلومات هامة عن فيروس “الفدية الإلكتروني” وكيفية حماية حاسبك منه بطريقة بسيطة

أنتشر فجاءة فيروس “الفدية الإلكتروني” على مستوى العالم، حيث اصبح حديث هام في أي شركة تستخدم الحاسب الألي، حيث يقوم فيروس الفدية الإلكتروني بالدخول على الحاسب الذي يعمل بنظام تشغيل ويندوز من XP إلى R2008 ويعمل على تشفير الملفات على الهارد ديسك، ويطالبك بالدفع عن طريق البيت كوين حيث غنها وسيلة دفع غير قابل الرقابة عليها، وقد صرح الدكتور شريف هاشم نائب الرئيس التنفيذي للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات المصرية لشئون الأمن السيبراني، إنه تم اتخاذ كافة الإجراءات لمنع وصول هذا الفيروس إلى القطاعات الهامة، وهناك احتمالية لأي شخص أن يُصاب حاسبة الشخصي بهذا الفيروس، وفي حالة التعرض يجب تبليغ المركز المصري للاستجابة للطوارئ المعلوماتية EG CERT، كما يمكنك إرسال أيميل إلى incident@egcert.eg.

طريقة انتشار الفيروس الإلكتروني “الفدية الإلكتروني”

يأتي هذا الفيروس عن طريق الرسائل التي تستقبلها عبر البريد الإلكتروني، حيث يتم إرفاق ملف ضار يحوي على هذا الفيروس الذي يعمل على الدخول من خلال الثغرة الموجودة بنظام ويندوز وهي ثغرة “MS17-010” كما من عيوب تلك الثغرة هي تعرض جميع الأجهزة الحاسوبية على الشبكة بقبول الفيروس الإلكتروني، مما يقوم بتسريع انتشار الفيروس بشدة ، وعند التعرض للفيروس والإصابة به سوف يعمل على تشفير جميع الملفات المتاحة على الحاسب الإلي، ليقوم بطلب الفدية من صاحب الجهاز مقابل استرداد الملفات وفتح التشفير.

معلومات هامة عن فيروس "الفدية الإلكتروني" وكيفية حماية حاسبك منه بطريقة بسيطة
معلومات هامة عن فيروس “الفدية الإلكتروني”

يقوم الهاكرز المنفذين للفيروس بالدخول عبر عناوين بروتوكول أنترنت IP معينة وهي

“213.61.66.116, 171.25.193.9, 163.172.35.247, 128.31.0.39, 185.97.32.18, 178.62.173.203, 136.243.176.148, 217.172.190.251, 94.23.173.93, 50.7.151.47, 83.162.202.182, 163.172.185.132, 163.172.153.12, 62.138.7.231”, كما يجب عدم العرض على أي رسالة في صندوق البريد الخاص بك وعدم فتح الغير موثوق من تلك الرسائل، وحماية جهاز الشخصي والعمل على إخلائه من البرامج الخبيثة من خلال استخدام البرامج المخصصة لذلك، وقد تم رصد دخول وهجوم هذا الفيروس الذي يعمل على تحويل الفدية الإلكتروني من خلال أكثر من 90 دولة حول العالم مما تسبب في خسائر مالية فادحة.